هل المقابلة الشخصية تعني القبول

هل المقابلة الشخصية تعني القبول؟ وما هي أهم أسباب الرفض في المقابلات الشخصية؟، غالبًا ما يشعر حديثي التخرج بالرهبة عند سماع كلمة مقابلة الشخصية لأن نتائجها قد تكون مصيرية عند التقديم على وظيفة، وسوف يتعرض موقع صناع المال إلى هذا الموضوع تفصيلًا لكي تعم الفائدة.

هل المقابلة الشخصية تعني القبول؟

المقابلة الشخصية لا تعني القبول في معظم الشركات، فغالبًا ما يتم قبول نسبة قليلة فقط من الشريحة المتقدمة، وفقًا لمعايير الشركة ومتطلبات سوق العمل في الفترة الحالية والمستقبلية كما أن السيرة الذاتية للموظف تحدد قرار مدير الموارد البشرية بشكل كبير.

في بعض الشركات يتم تحديد القبول أو الرفض من خلال أكثر من مقابلة ويكون ذلك بهدف المقارنة بين المتقدمين حيث يقع الاختيار في النهاية على الموظف الأعلى كفاءة، ويحدد ذلك بناءً على الخبرات العملية والشهادات الدراسية والمهارات العملية.

اقرأ أيضًا: المقابلة الشخصية الناجحة

علامات تدل على القبول في المقابلة الشخصية

  • استغراق وقت طويل في المقابلة، فعادةً لا يضيع القائم على المقابلة الشخصية وقته مع أحد غير مناسب للوظيفة.
  • إيجابية لغة الجسد ردًا على يتم استماعه من الشخص المتقدم للوظيفة، مثلًا ميل الجسد للأمام دليل اهتمامه الكبير لما يتحدث فيه الشخص المتقدم للوظيفة، إضافة للمع العينين والتواصل البصري الإيجابي.
  • إذا سلك الحوار بين المتقدم الى الوظيفة والقائم على المقابلة سريان طبيعي وأخذ يسأله عن التعددية بالعمل فهذا مؤشر جيد.
  • تعمق المحاور في محاولة معرفة تفاصيل أكثر حول الإيجابيات التي يقدمها المتقدم، فيزيد من الأسئلة حول الخبرات وإمكانياته.
  • الرغبة في تقديم المتقدم لشخص آخر من فريق العمل، هذا دليل على ترشيحه للعمل بشكل كبير ويريد إنجاز عملية قبولك وأنك الشخص الملائم لهذه الوظيفة.
  • إخبار المتقدم بمزايا العمل، وعرض الإفادة العائدة له، وسؤاله إذا كان متاح أمامه وظائف أخرى.
  • التحدث على جدول زمني ومشاريع ومواعيد العمل.

علامات تدل على الرفض في المقابلة الشخصية

  • المقابلة المختصرة قصيرة الوقت، هذا يعنى عدم تطابق المتقدم لما تريده الشركة، أو عدم استغلال خبراته في هذا مجال العمل.
  • عدم اهتمام القائم على المقابلة بحديث المتقدم وعدم الاكتراث لكلامه والنظر لهاتفه ورغبته على استعجال إنهاء المقابلة.
  • لغة الجسد التي تشير الى معانى الرفض، مثل هز الساق وعدم الابتسام، طقطقة الأصابع، تجنب التواصل البصرى، التراخي في الجلوس، قراءة السيرة الذاتية باستمرار.
  • عدم الحديث عن أي معلومات عن العمل ومسؤولياته وأهدافه، وعدم سؤالك حول تفاصيله ومواعيده وراتبك.
  • مقاطعة الحديث وعدم استكمال المتقدم حديثة أو الإيجابيات على أسئلة القائم على المقابلة.
  • التهرب من أسئلة المتقدم بخصوص معلومات عن كيفية العمل، وعدم الانصات اليه.
  • التطرق لأسئلة لا تخص العمل مثل الأسئلة عن حياته الشخصية فهذا يعنى تحديد موعد معين للمقابلة وهو لا يريده للوظيفة.
  • استغراق وقت كبير بين سؤال القائم على العمل والسؤال الاخر، هذا دليل على الملل وأنه غير محبذ لقبول المتقدم.
  • عدم السؤال عن خبرات المتقدم والمشاريع التي يستطيع فعلها بخصوص العمل.

نصائح للقبول في المقابلة الشخصية

  • المحافظة على المظهر والشكل الخارجي فهو أول صورة ذهنية تترسخ في العقل عن الشخص، ارتداء الزى المناسب حسب طبيعة الشركة.
  • الحرص على إنشاء حديث محوري مع الشخص الذى يقابلك داخل الإطار المهني.
  • عند مقابلات الفريق يجب التعامل مع الجميع معاملة احترام، فقد لا تعلم من الذى بيده قرار قبولك، وعند سؤال أحد للشخص يجب توجيه الكلام له مع النظر من حين إلى آخر لبقية الحاضرين.
  • يجب التركيز على متطلبات الوظيفة والاستعداد لتلقي أي أسئلة حولها.
  • إذا كان الشخص من الأشخاص الذين يتوترون من الأسئلة من الناس له، فيجب التدرب جيدًا على ذلك قبل الذهاب إلى المقابلة الشخصية.
  • القيام بالبحث الوافي للشركة ومعرفة أهداف الشركة وتطوراتها، التركيز من المحاور حتى تتمكن من طرح الأسئلة وترسيخ فكرة الاهتمام بالشركة منك لصاحب المقابلة.
  • التحدث بحكمة وإيجاز مع ربط الإجابات بأمور الشركة وما يمكن تقدمه في العمل.
  • التركيز على لغة الجسد، فهي تكشف الكثير، التعامل بذكاء والسيطرة على حركة الجسد والتعبيرات بحركات وتعبيرات تساعدك في الحوار.
  • طرح الأسئلة في أخر المقابل فهذا دليل على الاهتمام ولا يظهر بشخص غير مكترث وتابع فقط لمن حوله وللقوانين الموضوعة.

اقرأ أيضًا: تكلم عن نفسك في المقابلة الشخصية ونصائح قبل إجراء المقابلة الشخصية

أهم الأسئلة المطروحة في المقابلات الشخصية وإجاباتها

  • سؤال التحدث عن النفس؟
  • يجب الإجابة عليه بطريقة مختصرة حول معلوماتك ونقاط قوتك، ويجب ألا تتعدى الإجابة مدة 90 ثانية.
  • لماذا تريد الحصول على هذه الوظيفة؟
  • يجاب على هذا السؤال بالحديث عن مميزات الشركة، وأن خدماتها مميزة وأن بالانضمام لفريق العمل سيمكن للمتقدم مشاركة خبراته لتطوير الخدمات.
  • ما أهي أبرز نقاط قوة مسيرتك المهنية؟
  • لا ينبغي التحدث عن الوظيفة السابقة بشكل سلبي، يمكن التحدث عن الخبرات التي اكتسبها الشخص خلال فترة عمله بالوظائف السابقة.
  • ما السبب الذي يجعلنا نقوم بتوظيفك؟
  • يجب التحدث هنا عن القدرات والمهارات المتواجدة في المتقدم وكيف يتم استغلالها في بعض المهام وتطوير جوانب واضافة طرق مختلفة للقيام بالعمل، والإلمام بالمعلومات الكافية عن الشركة تساعد فلا الرد على هذا السؤال بطريقة مناسبة.
  • السؤال بخصوص السلوكيات
  • غالبًا يسرد القائم على المقابلة هنا معضلات ويسأل عم كيفية التعامل فيها ومن خلال إجابات المتقدم يتم تقييم الجانب السلوكي لديه.
  • السؤال عن المعلومات التي تعرفها عن الشركة أو المؤسسة
  • إذا كان المتقدم قد اهتم بأمر المقابلة وبحث عن معلومات عنة الشركة وخدماتها ودرس أمر توظيفه بها بشكل حسن أن لا، وهنا يظهر جانب من جوانب شخصيته وتفكيره في الأمور.
  • السؤال عن الأهداف المستقبلية؟
  • يريد القائم على المقابلة هنا معرفة إذا كان المتقدم شخصية طموحة ترغب في التطور وإنجاز المهام والإضافة أم لا، ويجب أن يكون جزء من الحديث عن الأهداف خاص بالشيء الذي تركز علي فعله الشركة في هذه الفترة.
  • ما هي نقاط القوة لديك؟
  • يفضل في الرد هنا ذكر كل نقطة قوة بموقف حدث تعامل المتقدم فيه بشكل إيجابي في العمل، وظهور تقدير الذات والتعريف ب مختلف جوانب الذات والشخصية.
  • أسئلة تخص العمل المتقدم إليه
  • يعتبر الوصول لهذا السؤال مؤشر جيد، ويلزم الإجابة في جميع الأسئلة بشكل صادق وحيادي.
  • الأسئلة الختامية
  • هنا يسأل القائم على المقابلة على سؤال المتقدم إذا يود معرفة أي شيء بشان الوظيفة، ويجب الاهتمام من المتقدم والتركيز جيدًا فيما يريد معرفته فهذا ما يظهر الاهتمام بالحصول عليها.

اقرأ أيضًا: أسئلة متخصصة في المقابلة الشخصية

أسباب عدم القبول في المقابلة الشخصية

  • كتابة السيرة الذاتية بطريقة خاطئة غير موضحة أو عدم الصدق فيها.
  • التلعثم في الكلام والقلق يجعل المتقدم لا يستطيع الكلام وعرض نفسه بشكل ملائم.
  • التأخير عن موعد المقابلة الشخصية يعطى انطباع بعدم التزامه.
  • إهمال الجانب التطويري والمعرفي، فلا يوجد لديه المعلومات التي تجعله مناسب للوظيفة والتعامل مع الزملاء.
  • عدم دراسة حاجات العمل المراد توظيف أشخاص لها، فهو لا يعلم ماذا سيفعل أو كيفية الاستفادة المتبادلة بينه وبين الشركة إذا حصل على الوظيفة.
  • إذا ظهر أنه شخص ليس بطموح ولا يعلم ماذا يفعل في مستقبله وغير محدد لأهدافه، فهذا لا يمكنه إفادة العمل أو تطوير ذاته.
  • عدم الاهتمام بدراسة أبعاد وجوانب شخصيته، هذا يهنى عدم اهتمامه بذاته وجوانبها النفسية والتطويرية والعلمية والحياتية بشكل عام.

كيفية كتابة السيرة الذاتية بطريقة صحيحة

السيرة الذاتية هي سرد موجز الجانب المهني والتطوري وسرد جميع الخبرات المكتسبة من الحياة، حيث يلزم كتابتها بأسلوب صحيح وبصدق، وتكتب السيرة الذاتية بالترتيب الآتي.

1- البيانات الشخصية

  • الاسم.
  • تاريخ الميلاد.
  • الجنسية.
  • الحالة الاجتماعية.
  • العنوان.
  • أرقام الهواتف.
  • البريد الإلكتروني المستخدم.
  • عنوان صفحة الويب.

2- المؤهلات التعليمية

  • المؤهل الدراسي وذكر التقدير.
  • المؤسسة الحاصل على شهادة المؤهل منها.
  • تاريخ الحصول على شهادة المؤهل.
  • الدبلومات والكورسات الحاصل عليها.
  • تاريخ الحصول عليها.

3- المهارات الشخصية

  • إدارة المشاريع.
  • التسويق.
  • المهارة التجارية.
  • قدرته على التعاون.
  • القيادة والإدارة.
  • القدرة على التحليل والملاحظة.
  • العمل تحت ضغط.
  • الإدارة المالية.
  • الابتكار والإبداع.

4- اللغات

  • اللغة الأم.
  • اللغات التي يتحدث بها الشخص.

5- الهدف الوظيفي

ذكر الأهداف من التقديم للوظيفة بشكل مرتب بإيجاز.

لكي يحظى الخريج بالحياة العملية التي يتمناها عليه في البداية الاستعداد إلى المقابلات الشخصية التي سوف تحدد مسار حياته بنسبة كبيرة وكما أن المقابلة تحدد مستوى الموظف عليه أيضًا أن يحدد مستوى جهة العمل وصولًا إلى مدى التناسب بينهم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.